post

في بنزرت إحياء عيد الجلاء بطعم غضب جارف

ايمان الماجري –

أحي أمس الشعب التونسي خصوصا أهالي مدينة بنزرت الذكرى 51 لمعركة الجلاء ( 1963 – 2014) وذلك بإشراف الرؤساء الثلاث إلى جانب حضور السيد غازي الجريبي وزير الدفاع وثلة من المسؤولين الوطنيين والجهويين وفي مقدمتهم والي الجهة ورؤساء الأحزاب والمنظمات الوطنية وممثلين عن مختلف مكونات المجتمع المدني بالجهة وعدد من المناضلين من ولاية بنزرت . الإحتفالات بالذكرى 51 لعيد الجلاء في بنزرت لم تشهد حضورا شعبيا كبيرا مثلما جرت عليه العادة ، لكن أمام مقبرة الشهداء تجمع عدد من المواطنين الذين جاءوا للتعبير عن إحتجاجهم أمام المسؤولين في الحكومة خصوصا الرؤساء الثلاثة على التهميش الذي تعيشه بنزرت منذ الإستقلال وإلى حد اليوم ، وقد أكد الحاضرين ان هذه المدينة قد سئمت وتعبت من الوعود التي لم ولن تتحقق .

وأكدوا ان حضورهم هو تعبير عن غصب أهالي بنزرت من تواصل التهميش حتي بعد 14 جانفي ،

وكان عدد من الجمعيات والإهالي قد أعلنوا عن تنظيم تظاهرة إحتجاجية بمناسبة الإحتفالات بعيد الجلاء بإسم بنزرت تستيقظ لكنه تم منعها من قبل السلطات الأمنية غير أن المواطنين حضروا وهتفوا بإسم بنزرت وسموها ” يوم الغضب ” حيث رفعوا العديد من الشعارات واللافتات التي تدين تهميش ولاية بنزرت من كل الحكومات المتعاقبة على البلاد وحرمانها من العديد من مشاريع التنمية خصوصا التي تم إقرارها في بنزرت قبل تحويلها إلى جهات أخرى إلى جانب وجود أكثر من 250 مؤسسة صناعية في الجهة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *